الدنيا … عرايس ومسرح بس

تمام كدى … أصل أحنا في الدنيا دي عاملين ذي العرايس بنتحرك بالخيوط من فوق أيد بترفعنا والتانية بتنزلنا ونروح ونيجي وحتى مبنقدرش في أوقات كتير نقول براحة شوية أصل أنا مش قادر أكمل … 🙂  هو صحيح مش للدرجة دي بس في ناس كتير بتمشي على مسرح الدنيا وهيا متعلقة بخيوط  … ومع أننا في أوقات كتير مش بنشوف الخيوط وبنفتكر أننا ماشين بحريتنا .. إلا أننا لو جربنا نبعد بنلاقي اللي بيشد الخيط …   أهي شدةً الخيط دي هيا اللي بنسميها (قرصة ودن) 🙂  وبنرجع على طول نمشي تاني ونتحرك ولا كأننا ( متعلقين ) في حبال الدنيا .. ولا كأننا سمحنا للظروف والناس تحركنا .. وفي ناس كتير قوي بتحب تتعلق وتريح نفسها … أهو أسمها عايشة … وفي ناس في أقرب فرصة بتقطع الخيوط اللي أتعلقت بيها زمن وتتطلع تجري على المسرح … ممكن تقع وتقوم تاني ,,,, وممكن تكون أخر مرة تقع فيها … بس في كل الأحوال جربت تجري وتحرك أيديها فوق وتحت وتلف وتطير من غير ما أحد يمسكها …عرفت بعد ما كسرت كل خيوط الواقع والناس والظروف وعرفت من نفسها تقول هيا (لية) و هيا ( أية) ……….. على كل الأحوال لو لسة عروسة مسرح حاول تدول على أقرب مقص ولو ملقتش مش مشكلة … أقرضها ذي الفار بس خلي باللك العرض مش مستمر كتير والستاره هتنزل هتنزل ,, ألحق علشان تعيش !!  🙂 سلمى

,,, بقلمي

My First Slideshare Account :)

الساعة تقريبا 7 صباحا فتحت لقيت رنا صحبتي موجودة شوية وطلع في دماغي أرفع عروض كنت عاملها من زمان سألتها وقالت ليا أعملي ليكي حساب على
Slideshare
وفي اقل من دقيقة كانت أول بريسنتيشن ليا على النت … شكرا يا رنا وشكرا
Slideshare

أسيبكم بقى مع العروض بتاعتي

وأكيد في حجات كتير هعرضها ليكوا أول بأول

لا اريـــــــــــــد اعتذارا

لا اريـــــــــــــد اعتذارا

كن كما شئت ..ظالما او غفورا
لم اعد فى يديك قلبا اسيرا

ذلك الطائر السجين زمانا
اصبح الان قادرا ان يطيرا

اتهمنى بما تشاء ..فانى
ماتماديت سيدى لن اثورا

قصة الحـــــب ..ياممثل ..امست
عند رفع الستــار ..وهما كبيرا

لم تعد فى سماء عينى شمسا
لم تعد فى رحيق كأسى هديرا

كنت لى ,مرة,صديقا حبيبا
ورفيقا بين الرفاق أثيرا

واضحا كان موقفى وشعورى
وتغيــــــــــرت موقفا وشعورا

كن كما تشاء ..لا اريد اعتذارا
ياأميرا علي كان اميـــــــرا

لا تقل لى ..فرشت دربى ورودا
فعلى شوكها مللت المسيرا

اننى مت فى هواك كثيرا
فأحترق انت فى صدودى كثيرا

لاتهدد ان كنت اول حـــــــــــــب
فى حياتى..فلن تكون الاخيــــرا

Happy Valentine Day Dad

النهاردة عيد الحب كل حبيبن في اليوم دى بيجددوا ميثاق حبهم … وطبعا بيجيبوا دباديب وحركات بقى 😉 بس أنا كل مرة بديلوا بوسة على خدوا وأقول له كل سنة وأنت الحب ….
أه بديلوا بوسة 🙂 أصل حبيبي كمان عيد ميلاده النهاردة … ودى طبعا سبب حلاوة اليوم
كل سنة وأنت أغلى وأحسن الناس يا بابا …. ويارب نجتمع دايما على خير ويدك الصحة والعافية
بنتك المحبة دائما سلمى

يومين من أسبوع

النهاردة هو أخر يوم من الأسبوع الأول في الأجازة ,,,, مع أن اليومين اللي في الأول كانوا مملين بس يوم الأثنين والأربعاء كانوا الأفضل بين أيام الأسبوع  لية ؟؟؟

يوم الأثنين طلعت رحلة مع القسم بتاعي لمعرض الـــ

ICT

وكانت دي أول مرة أروح فيها رحلة مش الغرض الأول منها الترفيهة  … في الباص حسيت أني في سكشن مجمع للأتصالات كان الباص كلة دفعتنا تقريبا .. وكان معايا أصحابي رنا وإيمان ونورهان وريهام وبنات من القسم كمان نعرفهم فكنا شلة كدى مع بعض …. والموضوع سخن وباقى جامد قوي في الأخر لما لعبنا أنا والبنات لعبة بدون كلام وطبعا أنا وفريقي اللي فزنا بفارق خمس نقاط

🙂   🙂

أما من ناحية المعرض فكان منظم جدا وبجد حاجة جميلة قوي وبالرغم من أني حسيت بالملل في أولة لكن كان ممتع جدا في أخر ساعة منة لما أكتشفت أنا ورنا الجزء الخاص بالشركات المصرية … عجبني جدا الجزء الخاص بشركة فودافون وكمان شاشة العرض اللي بتلف 180 درجة   🙂

أكتر حاجة عجبتني في المعرض هيا الشاشات بجد كانت أشكال وأنواع وأحجام … حاجة ممتعة جدا

أما بقى عن يوم الأربعاء …. معرض الكتاب وكمان دي أول مرة أزور فيها المعرض …. لفينا كتير جدا لدرجة أني أنا وإيمان ورنا كنا بنشد بعض .. رحت سور الأزبكية وأشتريت كتاب عن ال

electronic circuits

ودخلنا مكاتب كتير كانت هناك العبيكان والشروق وجرير …. وطبعا عجبتني جدا العبيكان وخصوصا انها المفضلة عندي من أيام السعودية … وعجبني جدا المعرض اللي أقامتة السعودية وأنا فيه حسيت بأيام زمان والمعارض اللي كنا بنزورها وكنت سعيدة جدا وأنا بسمع اللهجة السعودي اللي من زمان مسمعتهاش

هو أنا مسترتش إلا 6 كتب بس أنا سعيدة جدا بزيارة المعرض وأكيد المرة الجاية هشتري أكتر وكان معانا المرة دي اية ونورة من زمايلي

بس هقولكم موقف حصل وأنا في سور الأزبكية كنت بحاسب على تمن كتاب وبعدين أكتشفت أن فلوسي ناقصة ودورت كتير .. وأعتقدت أن ماما نست تحط الفلوس في محفظتي بس رنا كملت ليا فلوسالكتاب بعد مارجعت لقيت الفلوس في الجيب بتاع الشنطة وأنا مسفتهاش …. لأن ببساطة رنا ملت الجيب لب  🙂 فلما فتحت الجيب مختش بالي من الفلوس

😦  🙂

كانوا بجد يومين ممتعين جدا …. بس قبل ما أنسى في كل يوم كنا بروح مكان في الأخر للترفية

رحت سيتي ستار في اليوم الاول وكان ممتع لولا أننا مكناش قدرين نمشى وفي اليوم التاني رحنا الحسين وبجد كانت فسحة جميلة جدا وفي المرة دي كنت أول مرة أدخل الجامع … الجو كان جميل جدا …. يعني بيحسسك بأنك في مصر …

الجميل أني أنا ورنا نقشنا بالحناء هناك وطلعت لونها أسود بس حلوة … خلص اليوم لكني طلعت بذكريات لا تنسسى أبدا وكنت سعيدة جدا جدا

طبعا الضفدع اللي فوق كان بطل صور سيتي ستار كلها    🙂  شكلة يجنن كلنا أتصورنا معاه كأنة شخصية هامة

وعملنا شوية خدع بصرية مع عمو اللي قاعد في الصورة  🙂

نقول أية بقى هبل مهندسين ….. وبس