في داخلـــــي الصبا

لا تنظـــــر في عيوني ,,, لا تستمع لرعشة عظــــامي

ليس ما تـــــــراه بياضاَ ,, ليس شيباَ ليس عيباَ ,,, ليس إلا أياماَ مرت

عكازتــــــــي ليست إلا رفيقاَ ,,, أحنو عليها بستنادي

فـــــــــــــــــــــــي داخلي الصبا ,,, يلهو ويمرح

مازلت في العشرين ,, رغم أن السنين على تلك العشرين مرت

إلا أن الشباب في داخلي لم يتجاوز الايام

أرجوك أنظر بداخلي ,,, تأمل تلك الفتاة

تذكرني حين كنت اركض بين الورد ,, كنت تأتي بحوارى وتهمس عن جمالي

لست إلا الصبا في فتاة تزهو بأبتسامها ,,, لست إلا جمالاَ بين أركام الحطام

أنا الجمال يزهو في أثواب ممزقـــــــــــــــــــة ,,, في ممرات ضاقت بها الدنيا

في ظلمـــــــــــات لا يضاء فيها إلا لمعة من عيوني ,,, تعكسها دمعة تركت تلك العيون الواهنة

لتضئ حياتك ,, فلا تنظـــــــــــــــر إلا داخلي

فبداخلي الصبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

Advertisements

3 thoughts on “في داخلـــــي الصبا

  1. راااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااائعه يا سلمى
    اعجبتنى جدا جدا

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s