ستسأل عنهم يوماً

كتابتي لهذة الكلمات لم تستغرق الكثير كبحثي عن صورة لأطفال صوماليون يبتسمون !!  كثيره هي تلك الصور التي يظهر فيها أطفال صوماليون ترى في وجوههم شقاء اعوام لم يتبقى منهم سوى جلود وعظام … كلنا راينا هذة الصور وللدقائق شعرنا بأتجاههم بالأسى لكن قليلون من أراد بحق أن يضيف بسمه لشفاه صغيرة لم تذق الماء منذ أيام

كل يوم أستيقظ لأتذكر أن اليوم هو أحد أيام شهر رمضان وأعلم جيداً أن طوال اليوم  لا طعام ولا شراب حتى أذان المغرب ,, أعلم أن لجوعي نهاية وأعلم نهايتها بالساعة والدقيقة .. لكن هل تعلم فتاة في الصومال متى سينتهى جوعها ؟؟   أفكر كيف أرضى عن صيامي وعبادتي ومثلي في العمر والدين لا يجدون ما يتمون به صيامهم .. ما يؤلم قلبي ليس فقط تلك الهياكل التي مازلت تملك روحاً وإنما حال مسلمي العالم الذين أكتفوا بالمشاهده  ,,,,   لن أضيف كثيراَ عن حالهم
لكني أدرك الأن مدى خطأ تلك المقوله  ” محدش بيموت من الجوع ”  ,, رحماك يالله

كنت أنا وصديقات وزملاء لي في الكلية قمنا بمبادره صغيرة لجمع التبرعات والحمد لله أثبتت فعاليتها وتم تجميع مبلغ أتمنى أن يزيد خلال الأسبوع القادم ليتم تسليمه للمكلفين بتوصيل التبرعات
كل ما في المبادرة أن تجتمع أنت وأصدقائك وكل فرد يشارك بأي مبلغ بأذن الله سيكون جامع ورابط خير بينكم ,,, لا تكتفى بالحزن والدعاء فسوف تسأل عنهم يوم القيامة

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s