ملهمتي | أم الثورة اليمنية

:توكل كرمان – سألها الصحافيون مستغربين : (إن لباسها لا يعكس مدى ثقافتها ودراستها..ظناً منهم أن الحجاب رمز تخلف ورجعية)  فأجابتهم

“إن الإنسان في العصور الأولى كان شبه عاريا ، ومع تطور فكره عبر الزمن بدأ يرتدي الثياب،وما أنا عليه اليوم وما أرتديه هو قمة الفكر والرقي الذي وصل إليه الإنسان عبر العصور وليس تخلفا أما العري فهو علامة التخلف والرجوع بفكر الإنسان إلى العصور الأولى”

…………

توكل كرمان  أصبحت بطلتي هذة الأيام ليس فقط لحصولها على جائزة نوبل  لكن لأنها إثبات غير قابل للنقاش ومثال رفيع جداً لسيدة مسلمة لم تكتفي فقط بالمشاهدة أو حتى إنقطعت في المنزل بحجة تربية جيل جديد   ,, توكل كرمان بحق مثل أعلى يجب أن يقدم لفتيات العالم الإسلامي التي أصبحت كلمه الحرية لديهن لا تحمل مرادف واضح .. فمن الحرية = التعبير بطلاقة إلى مرادف أخر أكثر غرابة في مجتمعنا الإسلامي المحافظ …… لا أريد حتى ذكر المعنى الأخر للحرية والذي تمثل في تعري للجسد والأفكار  لكننا أصبحنا نعيش واقع تمثل فيه المراة كأداه بمعني قبيح جداً

بكل ما أملك أدعو دائماَ للتعري لكن من كل تللك الأفكار التي تحجم من إمكانيات مثيلاتي في الجنس ,,, التعري من تلك الأفكار التي تضع البنت في مراحل ثابتة وأماكن معروفة مسبقاً فمن فتاة لا ينظر أبداً لها بعين المساوة مع إخوتها الذكور في المنزل إلى مراهقة يجب الحفاظ على سمعتها مهما كلف الأمر إلى زوجة لا تغادر المنزل إلا بأذن زوجها وهكذا تظل تنتقل من محل للأخر لكن دائماً يظل موقعها الإعرابي مفعول به فقط

أنا لا أنكر ضرورة وجود رقابة من قبل رجل ولن  أقلل من شأن وجود أب وأخ وزوج في حياة كل إمراه لكني أدعوهم لأن يضعوها في منزلة فكريه  مساوية تماماً لهم … من حقى أن أختار وأناقش وأبدع
لماذا تعتبر توكل كرمان هيا الأقرب لي ؟ ,,, لأني أشعر بفخر عندما أرى سيدة مسلمة عربية تستطيع أن تصنع التاريخ وتغير مسار شعبها توكل كرمان أو ”  أم الثورة اليمنية  ” إستطاعت ذلك  …. تأتي كرمان لتعلنها كصدمه لكل من نادي بعري المرأة تعبيراً على إستقلالها فكرياً وإجتماعياً  وتزهوا كملكه وكأنها بلقيس في ساحات قصور فرنسا التي حاربت لسنوات الحجاب

بصراحة لا أجد الكثير لأقولة لكن ما كتبته وإن كان غير منظم ما هو إلا كلمات دائماً ما أقولها حين أرى صورة ملهمتي تزهو بحجابها ودينها أمام العالم أجمع .. تحية لكي

Advertisements

2 thoughts on “ملهمتي | أم الثورة اليمنية

  1. أوافقك الرأي بشدة , لكن لا أدري , أعتقد أن المسألة تعود للنساء بالدرجة الأولى … هل يردن كل تلك الحرية فعلاً أم أنهن سعيدات بما هن عليه , ترى كل يوم نساء يخترن حاللة اللاحرية التي نعتبرها حالة مفعول به في الإعراب ربما لأنها أسهل و ربما لأنهن يخشين اتخاذ القرار أو يجدنه أكثر راحة باعتبار الإنسان كائناً كسولاً في نهاية المطاف …
    بالمناسبة لم تكن أفكارك مشتتة أو غير منظمة على العكس , كان تدفقها سلساً و لطيفاً …

    • فعلاً الغالبية العظمى يتجهون لمحل المفعول به بأي حجة كانت وأعتقد أن اوهنها هيا تربية الجيل الجديد ..لكني لا أعلم لماذا تكون الدعوات الابرز لمشاركة المرأة والرفع من مكانتها هيا في الاساس دعوات للوصول للجسد ولا اعلم لماذا تنتشر تلك الدعوات كالبرق بينما تبقى توكل كرمان مجهولة لكثيرات …

      أشكرك جدا على زيارة مدونتي بحق يسعدني جدا تعليق حضرتك على كتاباتي 🙂

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s