Image

مش محتاجين دفى بطاطين وهدوم كتير !! دفى القلوب يا عزيزي هو المطلوب
_ من مفكرتي 🙂

Advertisements

مصرنا | سلاسل الثورة في المنصورة

كام واحد عارف عن حملة مصرنـــــا  !!!

حركة مصرية شبابية تهدف إلى إنشاء كيان للشباب تتلاقى فيه إرادتهم لنقل مصر التي نريد من حيز الحلم والخيال إلى عالم الواقع والتنفيذ.

مصرنا التي نريد العدل فيها أصل والمساواة فيها جوهر والحرية فيها منطق حياة. مصرنا التي هي مصر الإنسان وكرامته بما يتيح للجميع الحق في الحياة والاعتقاد والتعبير وتكافؤ الفرص والمواطنة الحقّة. مصرنا التي نريد هي مصر النهضة والمعرفة التي يقوم فيها شبابها بتجديد شبابها وطنا غاليا وشعبا أبيا ومستقبلا عظيما. مصرنا التي نريد، تسهم بقدر ما تستفيد من بيئتها ومحيطها الاقليمي والعالمي. مصرنا السيرة والمسيرة والمصير والتي نصر أن يكون غدها أفضل من أمسها.

حركة مصرية شبابية تهدف إلى إنشاء كيان للشباب تتلاقى فيه إرادتهم لنقل مصر التي نريد من حيز الحلم والخيال إلى عالم الواقع والتنفيذ.

الوصف الي فوق انا أخدتة بالنص من الصفحة الرسمية للحركة  حركة لا تهدف إطلاقاً لدعم أي حزب سياسي أو تيار فكري ,, حركة فقط تدعم مصر
وعلشان كدى وكدى بس انا شاركت فيها وأتمنى أدعمها وأشارك في فاعليتها

النهاردة كانت فاعلية سلاسل الثورة في المنصورة  ,,  كتبت اللي نفسة أقولة  على ورق ونزلت أنا وأصحابي علشان نقولة للناس مفيش ولا واحدة من اللي نزلوا كان ليهم أي نشاط سياسي تابع لأي تيار

…..

نازلين علشان نقول أننا بنحب مصر وأننا مش مخربين وأننا مش هنسكت ونقول عاوزين الأستقرار والجرح لسة مفتوح و وارم  !! نزلنا لأن الثورة أدت لينا صوت مسموع
وقفنا في صورة سلسلة سلمية كل واحد نزل علشان عاوز ندي أمل ونطمن الشارع  ونقول للناس أحنا وغرنا مش هنخربها
التعليقات الغريبة اللي سمعناها طول الوقفة  والأسئلة الغريبة من الناس اللي كلها كانت بتاخد نفس النص  ” أنتوا تبع مين ؟ ومين اللي قال ليكوا أعملوا كدى ؟ ” وحتى لما نقول مش تبع حد
ونقول تبع حركة مصرنا الرد يبقى  ” اللي هما تبع 6 أبليس ” !!!  ” المشكلة أنهم مش عارفين أي حاجة لا عن 6 أبريل ولا حركة مصرنا

الواضح تماما أني طول ما كنت قاعدة على تويتر وفيس بوك كنت في حتة برة مصر والحقيقة أن الشارع وصل لحالة قصوى من السخط والنقم على الثورة وكل اللي يجيب سيرتها ,, وكمان متقبلين أي حاجة
تحصل من المجلس العسكري ومش فارق كتير أخوان ولا سلفين ولا حتى كفار قريش أي حاجة وخلاص  أهم حاجة الأستقرار !! ونسيب البلد تولع
المشكلة فعلاً أن مفيش أي نوع من أنواع التوعية السياسية ولا حتى الأجتماعية في الشارع ,, أنا فعلاً أتصدمت وخصوصاً أن دى أول مرة ليا أحتك بالشارع مباشرة كدى

اليوم كان كويس وحسيت ان الساعة دي كفيلة بأنها تعطيني طاقة كبيرة جدا علشان أكمل وأحاول أجتهد دايماً علشان مصر متبقاش مجرد صفقة بتتباع

……

عاوزة أكتب عن إسلام وفارس  *_*  طفلين بنشوف ذيهم كتير في الشوارع بيبيعوا مناديل على الكورنيش  طلبوا مننا أنهم يمسكوا ورق ذينا وفعلا أدناهم الورق
وبالصدفة لقينا العبارات دي هيا اللي وقعت في أديهم  ”  أنــــــا مش بلطجي  ” على فكرة فارس كان لبس هدوم ذي بالظبط اللي بنشوفها على الناس ونقول عليهم بلطجية  ,, وإسلام كانت في عينية نظرة أمل وإصرار جميلة  ” هنبني مصر بإيدينا  ”  ,,,   نفسي بجد يكبروا ويتعلموا ويعرفوا أذاي يجييبوا حقهم ويتعلموا أن ربنا أدنا صوت لازم يعلى للحق
للأسف بعد شوية أبوهم أخدهم بعنف وكان خايف عليهم من وقفتهم كدى ومكنش خايف مثلاً عليهم وهما بيشحتوا من الناس
الثورة قامت علشان الأطفال دول يتعلموا ويعيشوا حياة كريمة ..

…..
أخيراً نفسي بجد الناس تبطل تخون في بعض وتشكك في بعض ويشتغلوا لهدف واحد بس هو مصــــــر  نفسي الكل ينزل ويحكي على أد اية الثورة ممكن تزرع الدنيا ورد لو حبناها وأشتغلنا كلنا على إنجاحها
نفسي نبطل أنانية وتفكير في مكتسابات شخصية وننسى بلدنا وميكنش هم الواحد لا كرسي ولا مال
نفسي مصرنـــــــــــــــــــــــــــــــــــا تبقى أحلى

يومي خلص لكن الثورة مستمرة

صديقتي ..

أحبكِ

…أُحبك لأَنك أَنا
أُحبك لأَنك أُختي
أُحبك لأَنك روحي
أُحبك لأَنك نبضي
أُحبك لأَنكِ صديقتي
أُحبك لأنك سعادتي
أُحبك لأنك هدية ربي
أحبك لأنك شمعه تنِيرِين لي دربِي
أُحبك لأنك صندوق أسرارِي
أُحبك لأنك شفافَه , عفويه , دون زيف , كما انت
أُحبك لأنك دوما بقربي
أُحِبُكِ لِأَنَّكِ تَفْهَمِينِي رَغْم الْمَسَافَات الْبَعِيدَه ,
تفهميني حتى ولو كنا خلف تلك الْشاشات ..
تفهمينِي من طرِيقة كلامي / اسلوبِي / ضحكتي / نبرة صوتي

أحبك لأنك تسمعينِي , تنبِهينِي
أُحبك لأنك تصرخين أَن أخطأْت ,
أحبك لأنك تثقِين بِي ,
أُحبك لأنك تستحقِين الْثقه ..
أُحبك لأنك أنت من علمتني معنى الْصداقه & الْأُخوَه..
أحبك لأَنك صديقه أُحس بلمستك الأمان , و بعيناك الوفاء , و بكلامك الصدق , و بك الْإخلاص

أُحبكِ لأنك من تجعلينِي أبتسم رغم أَنف الْحزن ,
أُحبك لأنك من زدت حلاوة طعم الْحياه
أُحبك لأَنك رائعه , مميزه
أُحبك لأنك هوائي ,

رسالة رائعة من أعز صديقاتي .. أول حاجة فتحتها كانت الرسالة ومش قدرة أوصف سعادتي بيها 🙂 أنا كمان بحبها جدا 🙂

سلاسل الثورة

This slideshow requires JavaScript.

Masrena – مصرنا

حملة سلاسل الثورة 

فكرة رائعة جداً أتمنى الكل يشارك فيها ,,, لانها هتكون عامل مهم في شعور المواطنين بنوع من انواع الأمان وهتعرف الكل أن الثورة هيا ثورة إصلاح وخير لمصر

أنا أخترت كام شعار لو هشارك في السلسة هحب أرفع واحدة منهم  ,,, ربنا يحفظك يا بلادي

يوم في حياة صوبع :)

من أيام الإستفتاء وانا قررت أخوض كل المعارك الإنتخابية اللي بعدة بنفس الصابع حتى إنتخابات إتحاد الطلاب الوحيدة اللي حضرتها في الكلية كانت بنفس ذات الصابع والحمد لله دخلت إنتخابات مجلس
الشعب بيه وربنا يخلية ويكمل المسيرة في باقي الإنتخابات  🙂   …  وأوعوا تفتكروا أني هفتن وأقول ليكوا اني اديت صوتي للــــــ    ” أحنا في الصمت الإنتخابي ” في نفس ذات الوقت اللي بيحصل مش إنتخابات قوي

أنا مش هحكي أي حدوتة فيها سياسة هنا ولا هكتب عن رأيي الخارق وتحليلي الفتك عن سير العملية الإنتخابية  🙂 الحدوتة النهاردة عن صوباعي بس قدام لجنتين
الحكاية الأولى : قدام لجان إتحاد الطلبة وأنا واقفة لقيت بنت جاية عليا كدى فسألتها عن المرشح اللي كان نازل ساعتها وانا عارفة انها في القايمة بتاعتة وبتدعمه ,, بصت كدى ليا من فوق لتحت وردت رد تقيل قوي وبصراحة حسستني أني من نسل أبو لهب ؟! وأنها بس المسلمة الوحيدة .. رد فعلها دى خلاني بكل ثقة أحلف مش هدي صوتي لمرشح الإخوان أبداً  مع أنه ولد محترم جداً وكانت دي أول طوبة في العداوة بيني وبين الإخوان !!  ( بصراحة حالتي وصلت لدرجة أني بسميهم الإخوان بس وعمري ما بقول الأخوان المسلمون ) لأن الإسلام مش بتاعهم بس  … ومش دى الموقف الأول في مواقف حصلت كتير مع ناس من ضمن الجماعة معايا ومع أسرتي على المستوى الشخصي كرهتني في الجماعة من أولهم لأخرهم  …..   الحدوتة التانية رغم إنها بسيطة خالص ويمكن تقولوا دي حدوتة هبلة لكنها أثرت فيا .. أنا ماشية في الشارع النهاردة رايحة اللجنة لقيت بنت بأبتسامة جميلة جداً و وش يفرح بتسأل إن كنا إنتخبنا فقلنا لها لا لسة هنروح فسألتنا على اللجنة وأنا بصراحة نسيت لجنتي خالص إبتسمت وساعدتني وجابت لينا اللجنة بتاعتنا بدون ما تقول أدوا صوتكم لمين … كان كلامها كلة أننا لازم ندي صوتنا للي هيخدم وأن صوتنا دى أمانة لمصر وأنــــــا بصراحة مستنية تقول إخوان بس وأنا هطلع عفريتي عليها .. وفعلاً مقلتش لينا حاجة خالص وكانت بشوشة جدا رغم إنها منهم !!!
تعرفوا أن تعامل البنت دى غير 50% من صورتهم السودة اللي في بالي !!  ( يمكن أنا طيبة وبيضحك عليا بكلمتين 🙂  ) بس هو دى اللي حصل

الزتونة بتاعة الموضوع كالتالــــــــي   :    الإخوان المسلمون مش وحشين وإن كان تعاملهم غليظ شوية ومش عارفين يلموا كلامهم 🙂 وكمان الوفد وغيرهم مش فلول ويا سيدي السلفين على راسي والكتلة مفيش أحسن من كدى كل الأحزاب كويسة لو كانت فعلاً ناوية تبني مصر بس لية النوايا بتاعة الإحزاب دي دايماً مشكك فيها لأننا ببساطة اللي عملنا في نفسنا كدى ! أحنا اللي نزعنا الثقة من كل الناس وكل الطوايف وبدل ما نصلح عيوب بعض بنخون بعض وندور على العيب فين نحط إيدينا علية   ,,,   وبقت مشكلة الإخوان إنهم متسلقين وهمهم السلطة ؟ هات ليا حزب واحد مش هيموت على الكرسي ؟؟  …  إحنا شعب غريب قوي تدخل على النت تلاقي الكل بيشتم في الأحزاب الإسلامية تبص على التلفزيون تلاقي فوبيا ضدهم وبعد دى كله تلاقي إكتساح للنفس الأحزاب ! وكأن الناس بتتكلم في الهند والإنتخابات بتتعمل في هاواي ؟! ولأغرب أن الناس خايفة من الحكم الإسلامي في نفس الوقت اللي بيوصف بية أهلها بالمتدينون  ||  ونرجع نقول أصل دى ناشأ عن جهل وفقر ؟! إية دى بقى هو جهل وفقر ولا زيادة دين  ….  مش عارفة بس حاسة أننا اللي عملنا اللعنة دي بنفسنا لدرجة أن الواحد بقى شاكك في صوباعه إنتخب ولا بيستهبل وملون نفسة ؟
في مرشح في دايرتنا الكل بيقول علية كويس من أول دكاترة الجامعة لغاية أعضاء في الحزب المنافس له .. دى حتى خالي اللي مش بيطيق الحزب بتاعة قال ليا أنا هدي صوتة له .. واللي متأكدة منه أن الراجل دى هيفوز بأكتساح لأنه راجل محترم وخدوم وعارف أذاي ياخد بمصر لفوق   …   شفتوا بقى الناس أذاي أدته صوتها رغم أنه في حزب بيتشم فيه الطلعة والنزلة  …  يعني كل اللي نفسي فية نبطل نبرة انا الصح والباقي عملاء وخونة   ,,,  معرفش كل الناس اللي في لعبة المجلس المفروض هدفها واحد ومع ذلك بتصمم بغباء تمشي في سكك مختلفة مع أن الطريق الواحد أقرب    ,,,,,    نفسي أمشي وأصرخ وأقول أن مصر دي مش بلد حد بعينة مصر حضن كبير كلنا مرمين فية وبدل ما نقطع فيه ناخده احنا كمان بالحضن

* لو لحظت ان الزتونة طولت شوية معلش بقى هم كلمتين و وسعوا مني  انت لمهم بدماغك بقى

صابعي أهو مبتسم للحياة  والصابع اللي ورا صابعي  سيبك منه لأنه مندس 🙂