ميم

sad_bride_by_Fanshama

بخطوات ثابتة تقترب من الثلاثين  ,,,  هيا فتاة مصرية ريفية عادية جداً  ,, هيا ” ميم ” أنهت تعليمها المتوسط لتكتشف أن الحياة لا تحمل الكثير لاكتشافه و أنها منذ هذا اليوم وحتى إقترابها من الثلاثين لن تتأمل سوى جدران منزلها ..

لا أدري أيكفى ما كتبته عنها لأخبركم بنهاية القصة ! أم أن في حياة ” ميم ” ما يحكى ! لم أعش معاها ولا حتى يوم واحد بل إن أطول مدة جمعتنا لا تتعدى الربع ساعة ومع ذلك فأنا أعرف كيف ومتى وإلى أين تسير حياتها  ,,  ” ميم ” ليست بطلة لقصتي وليست خيال كامل ولا حتى واقع خالص .. ” ميم ” هي أنا وأنتي و كلنا  !

ميم خليط من واقع و مبادئ و مجتمع كلهم يشتركون في عدم جدواهم ,, أحيانا أعتقد أن مثل تلك الجمل ما هي إلا فلسفة لا فائدة منها ولأن الواقع والمبادئ والمجتمع ما هو إلا نحن فنحن بالتبعية عديمي الجدوى ! ,, أتفق معك فأي مبادئ تلك ستدفع ميم فيما بعد لتجاهل نهايتها أو أي مجتمع ذلك الذي يقبل بنهاية كنهايتها !! ,, قد لا تتفق معي أننا بلا جدوى لكن صدقني بالنسبة لميم نحن كذلك …

أحمل بين يدي صورة لشابة في فستان زفاف أبيض و رجل هادئ الطباع جيد الحال لكنه بلا أحلام .. لو تجاهلنا الكثير من الفروق بين الصورة وتلك التي كانت في المستشفى في قسم العلاج الكيماوي فقد نجزم أنها هي !! و إن تنازلنا عن معايير الشبه التقليدية و اكتفينا بالروح فنعم  هي ميم مرة في ذاكرتي على سرير بملاءة  بيضاء ومحاليل ومرة بين يدي  في صورة بفستان أبيض ,,

تزوجت ميم في الثانية والثلاثين من عمرها و لأكثر من إثنى عشر عاماً كانت المسؤولة الوحيدة عن تأخير زواجها ,, _  هل تأخرت ميم ؟ أم عديموا الجدوى تسرعوا ؟ _ وفي أقل من عام ستصبح أم لطفل وبعكس والديه كان يحمل في قسماته أحلام ! ,,,

من المؤكد أنك تتسأل عن القصة ! لكني أخبرتك في سطورها الأولى أنها عادية جداً .. حتى الأن لم يشأء الله أن تكتب نهاية قصتها وحتى أطبائها حين أخبروها أنها لن تكمل عامها الرابع والثلاثون لم ينهوها .. قبل زواجها بعامين تقريبا أكتشفت ميم بعد فحوصات وجود ورم في القولون كان يستدعي علاجاً كيماوياً لفترة .. أستلمت أمها التحاليل و كما لم تتوقع ” مزقتها ”  !! ,, نعم لم تتلاقى ميم علاجاً لأنها خافت من أن خبر كذلك سينهى أخر أمالها بزواج ابنتها !! ,, بين أن تنتظر الموت بأمتناعها عن العلاج وإنتظار الزوج أختارت ميم وأمها أن تموت على يد مأذون ,, تزوجت و لا أدري ما الذي جعلها تعتقد أن مرضها قد ينساها ! ..

بعد زواجها و بأقل من عام ظهر المرض كما لم يظهر من قبل أكثر سراشة وأكثر فتكاً بين قولونها وكليتها وحالبها ورحمها أستقر ! و لا حل هذة المرة سوى الكيماوي بكل ما يحمل من ألام !!

ميم الان في المستشفى بعيدة عن ابنها و زوجها لا أحد يعلم أنها كانت تعلم بمرضها وانها اختارت أن تتجاهله كل هذة الفترة  ,, هيا فقط تعلم أنها اختارت

لا أدري كيف اختارت أمها أن تمزق التحاليل ! حتى كلماتي لا تجد مكاناً هنا لتصف ما أشعر به !ميم وأمها لم يتفقوا على قتلها بالبطئ ! لقد قتلت زوجاَ وطفل في طريقها للموت .. ميم خافت من العنوسة اكثر من السرطان أم خافت مجتمع حكم عليها مسبقا بالموت لكونها بلا زوج !

قد يطيل الله عمرها لعام أو  أعوام لكني لا أعلم إن ماتت ميم فمن قتلها ؟

ماذا علمتني أمي؟

Image

هو دا سؤال ؟ ومين فينا متعلمش من أمه ؟ ,, أحب بس أنوه أن الكلام دا مش بمناسبة عيد الأم إطلاقاً .. بمناسبة أن أمي غابت عننا شهرين ونص والنهاردة إن شاء الله راجعة مصر تنور لينا بيتنا 🙂  بس أنا أكتشفت إني فعلا من غيري أمـــى مش بعرف أعيش ! المدة اللي فاتت كنت بخاف أقول كدا لأنهم كانوا بيقولوا عليا  ” عيلة ” وأن مينفعش أقول إني مش عارفة أعيش من غير ماما لأني ببساطة كبرت ! .. عارفين حتى لو بقى عندك 100 سنة هتفضل طفل محتاج أمك ! ومين فينا بيكبر في عين أمه ؟

أمي علمتني أحلم وأحقق و أتميز  ” ,, أمي علمتنى أحب القرأه من قبل حتى ما أعرف أكتب وأقرأ صح .. أمي الوحيدة اللي راهنت عليا وعلى نجاحي .. أمي علمتنى أحب و أبتسم ,,  أمي سهرت معايا وأنا في 3 إعدادي لبعد الفجر بتسمع ليا و بتذاكر جغرافيا  ! وسهرت معايا وأنا في إعدادي هندسة يوم إمتحان الكيمياء لغاية ما رجعت من الإمتحان مبسوطة 🙂 ويومها طبخت ليا فرخة مشوية ومحشي وخضار وكيك إحتفالاً بأول يوم إمتحانات في الكلية  ..  أمي عارفة أنا بحب لون إية وعارفة إني بحب الشنط فبتجيب ليا أي شنطة تشوفها 🙂 وعارفة إني بعشق الألوان فمن صغري كانت بتجيب ليا أغلى علب ألوان ,, أنا فاكرة يوم ما لفينا السوق كله علشان نجيب فرشة نرسم بيها فروع الشجر ! أمي اللي أحتفظت بكراسات الرسم بتاعتي من وسط كل الورق والكتب اللي كانت المفروض تترمى .. أمي اللي بتعمل ليا احلى كوباية شاي بلبن

أمي لما حبت تقول سر قالته ليا .. أمي قالت ليا إني ظهرها و أنا بنت لكنها بتعتبرني الراجل بتاعها … أمي اللي قالت ليا ” أنا بستقوى بيكي ” وهيا مش عارفة أنها قوتي الوحيدة .. امي اللي جابت ليا بنطلون وكوتشي 🙂 وعارفة مقاسي وراهنت  بابا أنهم يعجبوني 🙂 أمي اللي مش بتطبخ كشري مصري علشان أنا مش بحبة 🙂 وعمرها ما نست تسلق ليا جزرة في الشوربة علشان بحبها .. 🙂 أمي هو في حد بحلاوة أمي ؟ 🙂 … أنا فرحانة لدرجة لا توصف حاسة أن النهاردة فعلا عيد

…………………………………………………………………………………………………………………

شوفوا بقى إصحابي قالوا إية لما سألتهم أتعلمتوا إية من أمهاتكم 🙂

Screenshot from 2013-03-22 13:14:29

power of أسف !

Status

إمبارح كنت نازلة مستعجلة جدا ومتأخرة عن معادي بربع ساعة تقريبا ومعرفش اية اللي خلاني أطوع وأرمي الزبالة في طريقي ودا مش بيحصل في الغالب 🙂 .. لو أنت من المنصورة هتعرف ان أماكن رمي الزبالة هيا أي تجمع لكياس فوق بعضيها ! .. فأنا لأني مستعجلة لقيت أول تجمع وحطيت الكيس جمبه ! … بس والله العظيم دا مش بيحصل من أي حد من العيلة أحنا لأما نرميها في صندوق مخصص لأما لعمو الطيب اللي بياخدها كل يوم .. المهم أنا حطيت الكيس ولسة خطوتين وسمعت يا بنت التيتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت 🙂 !!!! أصل … وهو ؟ وعلشان !! وطنط اللي في البلكونة اللي قدام الكوم بتزعق وبتشتم  فيا ! في يجي مية كيس محطوطين وتعبها كيسي أنا 😦 .. أنا أتصدمت للوهلة الأولى وكان قدامي حلين بالضبط أمشي وأسيبها تقول اللي نفسها فيه ودا يتفق مع إحتياجي للوقت جدا أو بقى أشغل حاستي الإنثوية في الرد وندخل في جدل طووووويل أكيد هينتهي بولا حاجة !! بس أنا أخترت الحل التالت بقى وهو إني ألف وأبتسم لها !! 🙂 ,,

سيدة في الخمسينات من عمرها لابسة قميص بيتي لبني ومغطية شعرها بأشارب أبيض شكلها العام طيبة وبنت ناس 🙂 .. بس هيا أول ما شفتني بضحك زعقت أكتر فأنا قلت لها بصوت عالي أسفه يا مدام 🙂 ! قامت مزعقة تاني !! – وبعدين ! – المهم قلت لها أسسسسسسسسسفة تاني وفضلت أقول لها أسفة وأعتذر وهيا بتشتم بس في كل مرة كان الرتم بتاع القذائف الكلامية بيقل لغاية ما أنقطع ! ولما هدت قلت لها أنا أسفة معرفش أنها بضايقك أنا قلت أحط الكيس في المكان دا لأن البلدية بتشيل الزبالة من هنا – هيا صحيح بتشيلها كل أسبوع مرة بس بتتشال – وإني متأخرة ومش هقدر أرجع لأخر الشارع أدور على الصندوق ! – وحكاية أدور على الصندوق دي صحيحية لأني عمري مالقيتة في نفس المكان – وأبتسمت لها وقلت لها حقك على راسي .. ورجعت وأنا بحارب جيوش من ” الذباب ” علشان أشيل الكيس تاني ! ,, بصراحة الست كانت مذهولة يمكن كانت متوقعة مني غير كدا .. وأنا معرفش أذاي مسكت نفسي وقلت يجي 100 أسفة في أقل من 5 دقايق .. قلت لها سلام عليكم ومشيت

بصراحة حسيت إنها إرتاحت من اللي قالته يمكن حد ضايقها وأنا كنت سبب لتنفيس نفسويتها 🙂 لأنها نادت عليا بعد كدا وحركت إيدها بسلام وقالت ليا أنا أسفة يا طيبة 🙂

إية الدروس المستفادة بقى 🙂  : أولا متنمش متأخر علشان متتأخرش على مواعيدك ! .. ثانيا : متتبرعش ترمي الزبالة 🙂 ,, نفسي أروح أشتكي بلدية المنصورة ! .. أخيرا بقى قول أسف وإبتســــــــــــم 🙂

في سكتي ..

رجل في السبيعينات من عمرة في بلكونة في عمارة ” البغل ” أحد أشهر محلات الفول والطعمية في المنصورة ” حائر حزين و وحيد ” لكنه يحمل أمل قدوم ونيس قريبا

سيدة في ثوب رصاصي و غطاء رأس أسود حريري تدرك من اللحظة الأولى أنها سيدة ريفية جاءت للمنصورة باحثة وساعيه لشئ ! لا أعلم لكن نظراتها توحى بأنها هنا في طريقي لتخبرني أنني أيضا يجب أن لا أكف عن البحث

عامل نظافة في ” عفريتة ” حمراء يجلس بجوار أحد صناديق القمامة التي وضعت حديثا مع شعار حزب الحرية والعدالة بعزيمة غريبة يحاول أن يحرك الصندوق ويستمر في الطرق على أماكن التثبيت بقوة وشدة لا تتلائم مع سنة وهيئتة … . حدثني قلبي أن عامل النظافة يخبرني أن أستمري …

شاب يحاول سرقة نظرة من فتاة بدورها تتفقد كل دقيقة خصلات شعر ظهرت عمدا من تحت غطاء شعرها !! بائع الجرائد من أمام كشكه المجاور لبوابة الأستاد يتأمل قطع الرصيف التي تناست البلدية إصلاحها أو ربما تخطط لحفريات جديدة ولتبقى أحد أهم مناطق المنصورة مشوهه تحتاج لراقصات بالية لعبور شوارعها !

كل ذلك وأكثر كان في طريقي اليوم .. الا تتفق معي ان شوارعنا في حد ذاتها دراما تحتاج منا الفرجة !

Starting to Use NS2 is Easy

For NS2 Newbies

Starting to Use NS2 is Easy

At first glance, learning NS2 is not very hard. You can go through the tutorial byMark Greis’ Tutorial, and learn NS2 in few hours.

Then you will feel like you are on the right track. NS2 is a very simple. The Tcl is a very simple and intuitive language. You can construct a complex network (e.g., TCP over wireless networks) very easily. Moreover, you can get a nice animation from nam (network animator) and plot graphs using Xgraph. What’s more do you want?

Hit by Reality when Extending NS2 beyond its Scope

There is only one problem. One big problem. Things are simple as long as what you would like to work on is built-in to NS2. What’s the odds? Very slim! If you are doing research, you would do something innovative. Something that no one has done before. And, that thing, my friends, is not very likely to be one of NS2 built-in modules.

From this point, everything goes downhill. A common question everyone ask is as follow. I have a great research idea. How can run NS2 to validate my idea.? Good question but the answer can be harsh.

Nothing in Life is Easy

I don’t mean to discourage you. But learning NS2 beyond its scope is excruciatingly painful. You’ve got a lot of work to do. If you really want to know NS2, here is the step that I would suggest you should learn.

Quick Fix: An Easy Way in Doing Simulation in NS2 (not Recommended)

I started learning NS2 in a wrong way. I did not start from basic. So I chose a quick and easy way, trying to modified the NS2 codes to fit my needs and hoping that it’ll work. Sometimes, it did. Sometimes, it did not. In the end, I had to abandon NS2, and wrote my own simulation code in C++. Do not follow my footstep!

Prerequisite

If you are reading upto this point, it means you do not want to follow my mistake, and you are commit yourself to seriously learn NS2. Here are few things that you need to do before proceed further:

1. Learn C++: Not just C. The OOP (object oriented programming) concept is the very core of NS2.

2. Learn Tcl: The scripting language by NS2. I find the following book quite useful.

Tcl/Tk, Second Edition: A Developer’s Guide (The Morgan Kaufmann Series in Software Engineering and Programming)

You only need to read chapters 3-7.

3. Learn OTcl: Objected Oriented version of OTcl. The most useful resource is [This website].

4. Install NS2. [ Here ] is the instruction, or go to [NS2 Webpage] for further instuction.

5. Go through Mark Greis’ Tutorial.

After you clear the above checklist, you can proceed to the key steps in learning NS2 below.

Key Steps in Learning NS2

Regardless of you research work, I believe you should get the basic first. And, here are the key steps.

1. Learn how NS2 pass packets from one object to another (e.g., from aNode to a SimpleLink).
2. Learn how to bind C++ and OTcl. This is a hard one. But, it will be easier when you understand the first step.
3. Learn the module you are interested in. Really, it’s quite hard if you don’t have the basic in NS2, and want to jump start to do your own work. It’s like a baby trying to jump before learning how to crawl!
4. Modify, include, and build. This would be the final thing that you need to learn.

SOURCE

another useful link [1] , [2]  🙂

توقعات صباحية

tumblr_mhyum65NCz1r03m0qo3_500

أتعرف ما هيا التوقعات هيا أن تغرق نفسك تماما في أحلام الأخرين ! ,, أن تبقى حبيس أمانيهم ونظراتهم وأفكارهم وتوقعاتهم  …  أن تصبح شئ ليش لشئ سوى لهم

التوقعات أن تبقى خائف ثم محتار وفي النهاية محبط ! ,, أن تعرف أن كل ما تعمله في حياتك مخالف لتوقعاتك الشخصية لكن لابد من إنجاز توقعات الأخرين ,, ربما تعزم على تأجيل توقعاتك حتى إنجاز توقعاتهم لكن مع الوقت ستصبح أسير أمانيهم لا تجيد سوا تحقيقها

مع كل ذلك ستبقى لك توقعات وأحلام مخبأه هناك داخلك تصرخ لك وتطالبك بأبسط حقوقها  ” أن تتحقق ”  ,,  تتمنى لكن ليس لها مكان بين توقعات  ” أمك أبيك أخوتك أقاربك ومجتمع شبه ميت …  ” الكل يريدك وأنت لا تريد

عن خيبة أمل أتحدث وأن أمال كادت أن تصل للسحاب ,, عن شخص تمنى يوماً أن يصبح الفن مأوى له فأصبح ناجحاً في نظر الكل إلا نفسة ! عن فستان زفاف لا يناسبك يزعجك ملمسة لكن لا خيار سوى إرتداءه ! .. عن 24 عاماً قضاها في التوقعات وعن عزيمة كاملة لقضاء الباقي من عمرة في ذلك

عن مجتمع يعتبر التغير ” ثورة ” والثورة  ” نقمة ” و الرضى بالعيش يعني أن تبقى تحت سقف التوقعات  ..  عن مجتمع تولد فية مخطط لك مسبقا ماذا ستكون و اين سينتهي بك العمر وإن توقعت غير ذلك وصموك بالفشل !

عن حياة لا تسعفك أيامها عن العمل وعن لغة ماتت كلماتها عن شعب خضع وأخر يسعى لذلك عن جدار أماني هناك ليس لتحقيقها بنوه وإنما لتحطيمها علية ولتبقى بقايا أمانيك هناك تراها في كل مرة ترفع فيها راسك للأعلى 

عن جرعات كأبة مركزة و أفكار متخبطة كان من الضروري تركها هنا لأبد يومي تحدثت  ,,,  جعل الله صباحكم خالي من التوقعات

9:20 AM @ 9/3/2013