ميم

sad_bride_by_Fanshama

بخطوات ثابتة تقترب من الثلاثين  ,,,  هيا فتاة مصرية ريفية عادية جداً  ,, هيا ” ميم ” أنهت تعليمها المتوسط لتكتشف أن الحياة لا تحمل الكثير لاكتشافه و أنها منذ هذا اليوم وحتى إقترابها من الثلاثين لن تتأمل سوى جدران منزلها ..

لا أدري أيكفى ما كتبته عنها لأخبركم بنهاية القصة ! أم أن في حياة ” ميم ” ما يحكى ! لم أعش معاها ولا حتى يوم واحد بل إن أطول مدة جمعتنا لا تتعدى الربع ساعة ومع ذلك فأنا أعرف كيف ومتى وإلى أين تسير حياتها  ,,  ” ميم ” ليست بطلة لقصتي وليست خيال كامل ولا حتى واقع خالص .. ” ميم ” هي أنا وأنتي و كلنا  !

ميم خليط من واقع و مبادئ و مجتمع كلهم يشتركون في عدم جدواهم ,, أحيانا أعتقد أن مثل تلك الجمل ما هي إلا فلسفة لا فائدة منها ولأن الواقع والمبادئ والمجتمع ما هو إلا نحن فنحن بالتبعية عديمي الجدوى ! ,, أتفق معك فأي مبادئ تلك ستدفع ميم فيما بعد لتجاهل نهايتها أو أي مجتمع ذلك الذي يقبل بنهاية كنهايتها !! ,, قد لا تتفق معي أننا بلا جدوى لكن صدقني بالنسبة لميم نحن كذلك …

أحمل بين يدي صورة لشابة في فستان زفاف أبيض و رجل هادئ الطباع جيد الحال لكنه بلا أحلام .. لو تجاهلنا الكثير من الفروق بين الصورة وتلك التي كانت في المستشفى في قسم العلاج الكيماوي فقد نجزم أنها هي !! و إن تنازلنا عن معايير الشبه التقليدية و اكتفينا بالروح فنعم  هي ميم مرة في ذاكرتي على سرير بملاءة  بيضاء ومحاليل ومرة بين يدي  في صورة بفستان أبيض ,,

تزوجت ميم في الثانية والثلاثين من عمرها و لأكثر من إثنى عشر عاماً كانت المسؤولة الوحيدة عن تأخير زواجها ,, _  هل تأخرت ميم ؟ أم عديموا الجدوى تسرعوا ؟ _ وفي أقل من عام ستصبح أم لطفل وبعكس والديه كان يحمل في قسماته أحلام ! ,,,

من المؤكد أنك تتسأل عن القصة ! لكني أخبرتك في سطورها الأولى أنها عادية جداً .. حتى الأن لم يشأء الله أن تكتب نهاية قصتها وحتى أطبائها حين أخبروها أنها لن تكمل عامها الرابع والثلاثون لم ينهوها .. قبل زواجها بعامين تقريبا أكتشفت ميم بعد فحوصات وجود ورم في القولون كان يستدعي علاجاً كيماوياً لفترة .. أستلمت أمها التحاليل و كما لم تتوقع ” مزقتها ”  !! ,, نعم لم تتلاقى ميم علاجاً لأنها خافت من أن خبر كذلك سينهى أخر أمالها بزواج ابنتها !! ,, بين أن تنتظر الموت بأمتناعها عن العلاج وإنتظار الزوج أختارت ميم وأمها أن تموت على يد مأذون ,, تزوجت و لا أدري ما الذي جعلها تعتقد أن مرضها قد ينساها ! ..

بعد زواجها و بأقل من عام ظهر المرض كما لم يظهر من قبل أكثر سراشة وأكثر فتكاً بين قولونها وكليتها وحالبها ورحمها أستقر ! و لا حل هذة المرة سوى الكيماوي بكل ما يحمل من ألام !!

ميم الان في المستشفى بعيدة عن ابنها و زوجها لا أحد يعلم أنها كانت تعلم بمرضها وانها اختارت أن تتجاهله كل هذة الفترة  ,, هيا فقط تعلم أنها اختارت

لا أدري كيف اختارت أمها أن تمزق التحاليل ! حتى كلماتي لا تجد مكاناً هنا لتصف ما أشعر به !ميم وأمها لم يتفقوا على قتلها بالبطئ ! لقد قتلت زوجاَ وطفل في طريقها للموت .. ميم خافت من العنوسة اكثر من السرطان أم خافت مجتمع حكم عليها مسبقا بالموت لكونها بلا زوج !

قد يطيل الله عمرها لعام أو  أعوام لكني لا أعلم إن ماتت ميم فمن قتلها ؟

Advertisements

6 thoughts on “ميم

  1. احاسيس مؤلمه جداا .. بس ياترا هى حست بالفرحه فى الزواج والانجاب ؟ ام قلقها و خيانتها -ربما لزوجها بإخفاءها حقيقه من حقه مشاركتها القرار فيها- اضاعوا طعم السعاده بكل ما تحلم به .. او كما تقولى ما تنوى فعله بما يلقيه عليها المجتمع من لوم واسف على حالها !! قصه اقرب كثيرا للواقع فعلا بس بجد نأمل الفتره القادمه -فى المستقبل القريب بإذن الله – مع الانتفاح والحريات ان تقل نظره المجتمع لاى شئ حتى فى طريقها للانتهاء بما تحمله من ايجابيات”احنا شعب أصيل” وسلبيات ” كمثال منها احداث القصه هذه ” .. سلمت يديك حبيبتى سرد رائع وفى انتظار المزيد 🙂

  2. مجتمع أفكاره متعفنة و العفن وصل لعقول بعضهم فتجعله يقبل فكرة الموت على فكرة تأخر الزواج … فكرة إن البنت تكبر وكل أحلامها مبنية ومتأجلة لبعد الزواج دي كارثة إننا نحول أحلام و مستقبل كل البنات لمجرد فكرة مختزلة في الزواج ومهما وصلت لانجازات و نجاحات هاتفضل ناقصة طالما لسه ماتجوزتش
    مجنمع عقيم بأفكاره الحقيقة يعني
    :\

  3. بصي هو فعلا تفكير المجتمع كده بس معتقدش ان في واحده ممكن تحط نفسها في الوضع دا كفايه عليها اناها هتسبب ألم في عيلتها حرام تتزوج وتنجب وتسيبهم في الألم دا ,,,, وبعدين ايه ياسلمى السواد دا حرام عليكِ

  4. انا بعتذر لك ياسلمى على ردي السابق افتكرتها قصة بتكتبيها مش حقيقه وبصراحه هيا حقيقة محزنة جدا انا بجد مقدرتش اتخيلها واقع ,,,, الحمد لله يااارب ارحمها وصبر أهلها وزوجها وابنها ويااارب يحيا ابنها حياه كريمة يااارب

  5. Pingback: Salma Say 's :

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s