Status

بالأمس ١٣\ ٤\٢٠١٣ … ماتت ميم .. تاركه خلفها ميراث من أحلام لم تحقق و أمال معلقة وطفل لم يتجاوز شهرة السابع ،، ادعوا لها بالرحمة والثبات والصبر لأهلها

بالمناسبة !

536098_436577086429665_1065638866_n

بمناسبة الكلام عن الضمير .. أحياناً بنختار نسكت على أي حاجة أحنا مش فاهمينها أو مش عارفين نغيرها وبنعتبر دا أضعف الإيمان .. في كل مرة بنسكت وبنخالف ضمايرنا مؤشر ” صحيان ” الضمير بيقل ومع الوقت والمواقف ضميرنا لوحده بيموت  … ممكن تكون إنسان كويس و بتتجنب كل شئ مش كويس لكنك سلبي ! مش بتعمل الغلط اه لكن مش بتمنعه !! يبقى ضميرك ميت

ساكت علشان دا أقل مستوى كرامة وفاكر أن دا قناعة !! يبقى ضميرك ميت  .. ساكت على كل الأخطاء اللي بتعملها الحكومة وشايف أن دا هيودي للأستقرار يبقى ضميرك ميت .. شايف أن أداء مرسي صحيح تماماً وخالي من الأخطاء يبقى ضميرك ميت .. شايف أن جبهة الأنقاذ ملايكة أو حتى خونة يبقى ضميرك ميت .. شايف أن الحق مع حد وطرف واحد يبقى ضميرك ميت .. شايف أن الثورة خلصت يبقى ضميرك ميت .. مش بتنزل لشارع تتطالب بحقك يبقى ضميرك ميت .. ناوي تسكت يبقى أنت أكيد هتموت لأكيد ميت ..

شايف أن باسم يوسف خاين أو كوميديان وبس ! ” يبقى معلش ” ضميرك بيموت ولا زم تفوق .. بمناسبة باسم يوسف ليا رأي شخصي فية بس خليني أقول كلمة الأول ,, ضميرنا بتموت أه لكن دايماً بيكون في صوت يصحيها الصوت دا بيتناسب دائماً مع أفعالنا يعني بيكون صوت من جنس أعمالنا ,, وباسم يوسف هو الصوت دا هتقول ليا بقى أنه بيزودها وبيقول كلام مش عارف إية هقولك وأية بالضبط اللي ماشي منطقي في بلدنا !! هتقولي بيستهزاء بالدين هقولك لا أبداً دا كلامه من على لسانهم .. هتقولي دا أرجوز هقولك طب خايف من أرجوز !! لما هو أرجوز وبتاع كلام أية مشكلة د: مرسي معاه !! أنت راجل صاحب مشروع وهدف واضح خايف من صوت باسم لية ولا خايف ليصحي ضمايرنا ونفتح ونعرف ان الكلام كله كان ” ……………  ”   ( النقط دي للكبار فقط ) ,,

ما علينا شوفوا الفديوا دا 🙂

حين يصبح الضمير مجرد حلوى

544608_469443676459508_1426226421_n

وأنا صغيرة اخذت قطعة حلوى من أختي دون أن تعلم  …  لكن ضميري الذي لم يتجاوز سنواته العشر ظل يؤنبني طوال الليل وفي الصباح أعترفت بخطأي الصغير  …  ظل ضميري هذا يكبر يصحوا أحيانا وأحيانا يصمت في كل الأمور من أصغرها لأكبرها لكن في كلها لم يغيب يوماً ضميري !! ,, حين أخطأ تؤنبني نفسي وأنا على وسادتي حينها أناجي الله أن يغفر لي ذنوبي مهما كانت أخطائي ,, أعلم جيداً أن كل البشر يملكون ذلك الضمير الذي يحركهم من قطع الحلوى لأعظم أعمالهم ..

لكني أتعجب من أخرون تتعاظم أخطائهم لدرجة تُزهق فيها الأرواح و تُسلب فيها الأرزاق و يغيب الحق وهم نائمون !! ,,, أتسأل هل يملك المسؤولون ضمير ! ألم يسرق أحداً منهم حلوى ؟ أم إنهم كبروا مرة واحدة ليسرقوا حياتنا !

أينامون !! ألم تحدثهم يوماً وسائدهم تشتكي من ثقل ذنوبهم عليها ؟ .. أم يعتقدون أنهم مخلدون ؟ ,, ألم يُشيع منهم مرة أحداً عزيز ؟ ألم يفارقوا أحبة ليذكروا جيداً أن الدنيا فانية ؟؟ ,,, ألا يملكون ضمائر !!!!!!!!!!!!!!!!  ,,,,  هل ينام بشار ؟  .. هل يستطيع كل رئيس عربي أن يبتسم ؟

هل يستطيع رئيس جامعة المنصورة أن ينام الليلة بين أولادة و روح جهاد في كل مكان في الجامعة !!  ,,,  ألم يسرق يوماً حلوى هو الأخر ؟  ,,, أتنام قاتلتها الليلة ؟  …  كيف أستطاع هؤلاء تهميش ضمائرهم هكذا !! كيف إستطاعوا إخمادها ؟

في عالمنا العربي حين يصبح ”  إذا عمل أحدكم عملاً فليتقنة ”  ,,  إذا عمل أحداً منكم عملاً فليُحي ضميرة مجرد شعار لإراحة الضمائر فأعلم جيداً أننا بلا ضمائر وبلا دين … قبل أن تسرقوا الحلوى حكموا ضمائركم …

# لكي الله يا مصر وشعبها #

رحمكي الله يا جهاد …

Status

لما بدخل مكتبة بحس أن من واجبي أحترمها و أقدسها بالضبط كأنها مقبرة بس مع فارق : المكتبة مدفون فيها أرواح ناس وأفكارهم بين الورق موجودة تحيك .. وفي المقبرة جثث مدفونة في التراب علشان تعظك …