Status

– الإجرة كدا يلي ورا ! .. “التباع” متحدثاً “للركاب” في الكنبة الأخيرة في الميكروباص ,,

– ” راكب” الأجرة نص جنية يا أسطى على فكرة بتاخد جنية ليه !! –

” التباع” لا هي بجنية ولو مش عاجبك أنزل – الراكب مش نازل و بلاش تتكلم !! –

” التباع ” لا هكلم و وريني هتعمل إية !!

– الأسطى يوقف العربية في نص الطريق و يبص ورا ويحصل مشادة كلامية طويللللله بين الركاب الكل يشترك فيها مع أو ضد الموقف ما عدا أنا

أنا كنت مركزة مع التباع !! بس لأنه  طفل عندة بالكتير 8 سنين !! صعب عليا أوووي كان نفسي أمسك منديل وأمسح له وشه وإيديه بدل كوم التراب اللي عليهم وأسأله إسمة إية !! تحس إنه بلطجي في جسم طفل .. منظر رجلية من الشغل توحي لك إنها رجلين راجل عندة 30 سنة .. يا ترى هيكبر ويبقى إية وهو متربي وبيشتغل كدا !!

Advertisements

Status

معلومة عرفتها من رواية ساق البامبو لــ سعود السنعوسي ..
بطل الرواية مواليد 1988برج العقرب ” برج مائي ” و بالتقويم الصيني تبقى سنة 4685 برج التنين والبرج دا عند الأخوة الصينين برج خشبي ,,, يبقى أنا مائي وخشبي !!
المعلومة المستفادة إني أكيد لازم بعرف أعوم !
🙂

Status

– سواق ” تورسكل ” بيقول لسواق ” تاكسي ” ( واقف لأن قدامة طابور عربيات واقفة في جيهان لأن الدنيا زحمة ) .. إتحرك إنت مش بتقف غير في الحتت الواقفة !!! ( كان نفسي أقوله لو بتتحرك مش هيقف )

– سواق التاكسي ! – في إستياء واضح من سواق التروسكل ! يعني أطير ؟! –

مواطن ماشي وماسك علبة عصير جوافة ! ومخاطبا سواق التاكسي : لا قولة ربنا ينتقم من مرسي !

– سواق التروسكل ! مخاطياً المواطن : وإيه اللي جاب سيرته الوقتي !؟

– المواطن ( و تعلو على وجهه إبتسامة مسخرة ! ) مخاطباً كلاهما : وإيه يعني !

رسائل النور لبديع الزمان النورسي

رسائل النور لبديع الزمان النورسي … محاولة جديدة لقرأه جديدة

بن عربي

إن كليات رسائل النور هي مجموع ما كتبه الإمام الجليل سعيد النورسي -رحمه الله- :
الكلمات،  said
والمكتوبات،
واللمعات،
والشعاعات،
وإشارات الإعجاز،
والمثنوي العربي النوري،
والملاحق،
وصقيل الإسلام.
والسيرة الذاتية لللإمام النورسي،
في مطلع القرن الهجري الماضي 1293هـ(1876 م)، وفي قرية نورس الواقعة في جنوب
شرقي تركيا الحالية، ولد صبي لأبوين اشتهرا في القرية بورعهما المثاليين، صبي أسمياه سعيدًا، كتب له القدر أن يكون أحد أبرز علماء الإصلاح الديني والاجتماعي في العصر الراهن..
طفل لم تكن حياته إلا ملحمة من الوقائع والأحداث التي تصب جميعها في خدمة القرآن العظيم وتفسير نصوصه، وبيان مرامي آياته البينات، ضمن رؤية تبلورت مع الزمن ومع أطوار

View original post 1,751 more words

Status

 

 

– سلمى عاوز تسيب مصر ..
– سلمى مش هتعرف تعيش غير في مصر

لأنها هي وطن لمصر ♥ !

لــ محمود الحديدي