أن نبقى



أريدك … أن تقاسمني حياتي

تقاسمني إبتساماتي ودموعي

أريدك أن تقاسمني أيامي .. أن تقاسمني أنفاسي

أن تبقى بجواري في سفري وترحالي

أن أتيك صباحاً بكأس شاي وجريدة

أنا وأنت نتقاسمها

أقرأء أنا باب الحكايات.. بينما تبقى أنت في صفحات تلك المستديرة

أن نشاهد التلفاز سوياً…حبيبي

أنا لا أشاهد الأخبار

ومع ذلك سنبقى سوياً

فقط لأني أريد مشاركتك حتى لو لم احب النشرات

أريد أن أقسم كل شئ .. ثم نتقاسم جزئي الخاص

فقط لأكون أقرب ما يكون لك

أريدك ان تمسك بيدي … ثم نسير ونسير

لا يهم أين نذهب …أن نبقى سوياً هو الأهم

أن أشعر بدفء يديك في الشتاء

وبرودة انفاسك في صيف بلادي الحار…هو ما أريد

حبيبي اريدك أن تبقى معي … فابقى

مهــــــــداة لصديقتي الحائرة التي لا تجد كلمات لتكتبها في أوراق من تحب

Advertisements

إنا محيوك يا سلمى

إنا محيوك يا سلمى فحيينا *** وإن سقيت كرام الناس فاسقينا

وإن دعوت إلى جلى ومكرمة *** يوما سراة كرام الناس فادعينا

إنا بني نهشل لا ندعي لأب *** عنه ولا هو بالأبناء يشرينا

إن تبتدر غاية يوما لمكرمة *** تلق السوابق منا والمصلينا

وليس يهلك منا سيد أبدا *** إلا افتلينا غلاما سيدا فينا

إنا لنرخص يوم الروع أنفسنا *** ولو نسام بها في الأمن أغلينا

بيض مفارقنا تغلي مراجلنا *** نأسو بأموالنا آثار أيدينا

إنا لمن معشر أفنى أوائلهم *** قول الكماة ألا أين المحامونا

لو كان في الألف منا واحد فدعوا *** من فارس خالهم إياه يعنونا

إذا الكماة تنحوا أن يصيبهم *** حد الظباة وصلناها بأيدينا

ولا تراهم وإن جلت مصيبتهم *** مع البكاة على من مات يبكونا

ويركب الكره أحيانا فيفرجه *** عنا الحفاظ وأسياف تواتينا

لا اريـــــــــــــد اعتذارا

لا اريـــــــــــــد اعتذارا

كن كما شئت ..ظالما او غفورا
لم اعد فى يديك قلبا اسيرا

ذلك الطائر السجين زمانا
اصبح الان قادرا ان يطيرا

اتهمنى بما تشاء ..فانى
ماتماديت سيدى لن اثورا

قصة الحـــــب ..ياممثل ..امست
عند رفع الستــار ..وهما كبيرا

لم تعد فى سماء عينى شمسا
لم تعد فى رحيق كأسى هديرا

كنت لى ,مرة,صديقا حبيبا
ورفيقا بين الرفاق أثيرا

واضحا كان موقفى وشعورى
وتغيــــــــــرت موقفا وشعورا

كن كما تشاء ..لا اريد اعتذارا
ياأميرا علي كان اميـــــــرا

لا تقل لى ..فرشت دربى ورودا
فعلى شوكها مللت المسيرا

اننى مت فى هواك كثيرا
فأحترق انت فى صدودى كثيرا

لاتهدد ان كنت اول حـــــــــــــب
فى حياتى..فلن تكون الاخيــــرا

لما قسا قلبي

ولما قسا قلبي وضاقت مذاهبي ***** جعلت الرجا منى لعفوك سلما
تعاظمنى ذنبي فلما قرنتــــــــه ***** بعفوك ربي كان عفوك اعظما
فما زلت ذا عفوعن الذنب لمتزل**** تجود وتعفو منة وتكرمــــــــا
فلولاك لمايصمد لابليس عابـــد **** فكيف وقد اغوى صفيك ادمــا
فلله در العارف النــــــــدب انه ***** تفيض لفرط الوجد اجفانــه دما
يقيم اذا ما الليل مـــد ظلامـــــه ***** على نفسه من شدة الخوف مأتما
فصيحا اذا ماكان في ذكر ربــه ***** وفي ماسواه في الورى كان اعجما
ويذكر اياما مضت من شبابــــه ***** وماكان فيها بالجهالة اجرمـــــا
قصار قرين الهم طول نهـــاره ***** اخا الشهد والنجوى اذا الليل اظلما
يقول حبيبي انت سؤلى وبغيتى *****كفى بك للراجين سؤلا ومغنما
الست الذي غذيتنى وهديتنــــى ***** ولازلت منانـا على ومنعــــــما
عسى من له الاحسان يغفر زلتى ***** ويستر اوزارى وما قد تقدمــــ